• المتواجدون الآن داخل الموقع

كتائب الأقصى تعلن إستعدادها لمواجهة أي عدوان وتحمل الإحتلال نتائج التصعيد الأخير

لواء غزةاقصى برس – حملت كتائب شهداء الأقصى – لواء غزة، الجناح العسكري لحركة “فتح”، العدو الصهيوني وقيادته السياسية مسئولية العدوان العسكري “االصهيوني” الأخير على قطاع غزة .

 

 

وقالت “الكتائب” في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي اليوم الخميس، على الإحتلال وقيادته السياسية تحمل كامل المسئولية والنتائج والإفرازات وردود الأفعال التي قد تنتج في أي لحظة من قبل الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، رداً على إستمرار العدوان الأخير ضد قطاع غزة .

 

 

 

وتابع “البيان” مشيراً إلى، أن ماشهدته المناطق الحدودية الفاصلة من أحداث تمثلت في توغل آليات الإحتلال إلى الأراضي الفلسطينية وإطلاق القذائف، وما عقبها من عمليات قصف من قبل طائرات العدو الحربية، يمثل إنتهاكاً كبيراً لإتفاق وقف إطلاق النار .

 

 

 

وأشارت “الكتائب”، أن الإحتلال الذي بدأ الفصل الأول من تلك الجولة، عليه أن يدرك تماماً، أن كل فعل سيعقبه ردود أفعال، قد تتعدى حدود حساباته ومعادلاته، مؤكدة، أن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي إعتداء يستهدف الشعب الفلسطيني وسيادته على أرضه .

 

 

وفي ختام “البيان” أكدت الكتائب، إستعدادها الكامل لأي تطورات، قد تنتج عن إستمرار العدوان خلال الساعات القادمة منوهة بأنها ستقف إلى جانب كافة الأذرع الفلسطينية العسكرية في صد أي عدوان يستهدف الشعب الفلسطيني، والرد عليه بحزم .

لواء غزة

لواء غزة

 

 

 

 

 

 

 

_________________________________________________________

ملاحظة: التعليقات و المقالات تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي أقصى برس

عودة للصفحة الرئيسية

لإستقبال أخبار أقصى برس  مجاناً عبر جوالك إضغط هنا

صفحتنا على الفيس بوك 

صفحتنا على تويتر

قناتنا على يوتيوب

2014-12-09_082650

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: