محمود العالول: شكلنا لجان حراسة ونطالب بحماية دولية

العالولاقصى برس – قال محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح تعليقا على المستجدات السياسية الفلسطينية: ان الإحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه يرتكبون جرائمم مستمرة بحق الشعب الفلسطيني والجرائم اليوم أصبحت تفوق كافة الحدود ببشاعتها

وهناك إسلوب للمستوطنين والإحتلال غير مسبوق على الإطلاق، ومسؤولية حماية الشعب والأرض الفلسطينية هي من مسؤوليتنا ولا يوجد حاجة لخيارات أخرى، وللأسف الدول العربية ملتهية ولديها مشاكل، وربما يكون لهذا الحدث الأخير إحراق الطفل علي دوابشة نقطة تحول لإنهاء الوضع الراهن.

 

 

 

 

واضاف العالول في تصريحات صحفية “هناك صمت للعالم وغياب للآمة وهناك مجموعة من القرارت إتخذتها السلطة الفلسطينية لتحريك العالم وفضح سياسة الاحتلال لتشكيل حماية دولية للفلسطينين.

وعلى الصعيد المحلي قمنا بتشكيل عدد من لجان الحراسة في بعض القرى الفلسطينية المقامة على نقاط حساسة مع الإحتلال الإسرائيلي وأثبتت هذه التجربة نجاحها على ارض الواقع وطالبنا بتعممها ليتم تشكيل المزيد من هذه اللجان لحماية شعبنا من اعتداءات المستوطنين.

وقال العالول: منذ العام 2004 هناك 11 ألف جريمة إرتكبها الإحتلال ومستوطنيه في الأراضي الفلسطينية ضد الفلسطينيين وما سمعناه من تصريحات للمسؤولين الإسرائيليين ضد الارهاب هي فقط لإمتصاص غضب الشارع الفلسطيني لا أكثر ولا أقل.

واكد العالول ان هناك كلام عبثي ورخيص يخرج من بعض قادة حماس والرسام الكاريكاتيري الذي هاجم الشعب الفلسطيني بأكملة ولم يهاجم فئة معينة ولا ففصيل محدد.

وهناك حالة تقسيم للشعب الفلسطيني من خلال التصريحات والأعمال وللأسف بعض القادة في حماس فقدوا مصداقيتهم، الرسم الكاريكاتيري يسعى إلى تفعيل وتجديد الصراع الداخلي وهي رسالة للاحتلال وطمأنته بأنه لا يوجد هجمة عليه بل هناك هجمة على الشعب الفلسطيني.

ودعى العالول إلى الإصطفاف لمواجهة الإحتلال الإسرائيلي ووالابتعاد عن سياسة التناقض وسياسة تعزيز الإنقسام الداخلي الفلسطيني، وتهم حماس بانها تريد أن تتهرب من مسؤوليتها من خلال الهدنة الطويلة الأمد مع الإحتلال الإسرائيلي وان حماس تسعى حماس إلى ترسيخ الشرخ ما بين الفلسطينين.

وقال: نحن في حالة صراع مع الإحتلال الإسرائيلي ولا داعي أن نفتح معارك جانبية، ولا نريد من أحد أن يفتح لنا صراعات ثانوية، نريد أن نسلط الضوء على مواجهة الإحتلال وسياسياته القمعية، ولا بد أن نذهب إلى مجلس الأمن وليكن نصف مليون فيتو ولتكن معركتنا مع امريكا وغيرها بشأن الإستيطان.

وقال : الشعب الفلسطيني منتفض لمواجهة الإحتلال وللأسف يأتي البعض لتكريس الإنقسام وإنحراف البوصلة وخلق صراعات داخلية نحن بغنى عنها.

وختم العالول حديثه : أن الولايات المتحدة الأمريكية خسرت الكثير من نفوذها في المنطقة حتى مع حلفائها، والولايات المتحدة اليوم منشغلة ببرنامج إيران النووي، ونريد أن تشعر المنطقة بمخاوف البرنامج النووي الإيراني حتى تكسب حلفاء جدد لها من خلال تحسن صورتها من جديد، ولكنها أي امريكا فقدت سيطرتها على المنطقة تماما، وواضح أن الإدارة الأمريكية غير قادرة على تغير الوضع في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

 

 

 

_________________________________________________________

ملاحظة: التعليقات و المقالات تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي أقصى برس

عودة للصفحة الرئيسية

لإستقبال أخبار أقصى برس  مجاناً عبر جوالك إضغط هنا

صفحتنا على الفيس بوك 

صفحتنا على تويتر

قناتنا على يوتيوب

2014-12-09_082650

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: