قراقع: حالة الاسير خضر عدنان حرجة جدا

الحرية للأسير خضر عدناناقصى برس – قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، أن الحالة الصحية للأسير خضر عدنان المتواصل في إضرابه عن الطعام اصبحت في حالة حرجة جدا، بعد أن بدأ يدخل في حالات غيبوبة متقطعة

وهبوط حاد بالوزن وإنخفاض دقات القلب، في ظل استمراره بالاضراب لليوم 35 إحتجاجا على اعتقاله الاداري.

 

 

وحمل قراقع حكومة اسرائيل المسؤولية عن حياة وصحة الاسير عدنان، مطالبا بوقف الاعتقال الاداري التعسفي الذي ينتهك كافة الاعراف الدولية والانسانية.

وأشار قراقع الى أنه لم يقض اسرى في أي سجن بالعالم اكثر من عشر سنوات دون محاكمة سوى في سجون اسرائيل مما يجعلها اكثر دولة تميزا بانتهاك القانون الدولي وحقوق الانسان.

وقال قراقع لقد اعتقلت اسرائيل إداريا آلاف الفلسطينيين لفترات تراوحت بين شهور وعدة سنوات، وسجل اعلى عدد من المعتقلين الاداريين أثناء الانتفاضة الاولى عام 1989 ووصل عدد المعتقلين الى ما يقارب 2000 اسير.وخلال الانتفاضة الثانية في نيسان 2002، زاد عدد الإداريين عن الف معتقل وبدأ العدد يتناقص تدريجيا لعام 2014، وصعدت اسرائيل من اعتقالاتها الادارية التي وصلت الى 480 معتقلا الآن.

وأشار قراقع الى أن 23 الف أمر اعتقال اداري صدرت بحق الفلسطينيين منذ عام 2000 .

جاءت أقوال قراقع خلال زيارته للاسير المحرر باجس نخلة في مخيم الجلزون الذي امضى 10 سنوات في الاعتقال، من مجموع 17 عاما قضاها بالسجون، وهو نموذج إنتهاك اسرائيل لحقوق الاسرى واستغلالها بشكل سيء للاعتقال الاداري.

_________________________________________________________

ملاحظة: التعليقات و المقالات تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي أقصى برس

عودة للصفحة الرئيسية

لإستقبال أخبار أقصى برس  مجاناً عبر جوالك إضغط هنا

صفحتنا على الفيس بوك 

صفحتنا على تويتر

قناتنا على يوتيوب

2014-12-09_082650

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: